الأرض تنادي

(1966)الأرض تنادي

موقع الأديب سعيد العلمي. منذ 2020/10/2 WEB del escritor Saiid Alami. Desde 2/10/2020 |
ALBUM DE FOTOS | LIBRO DE VISITAS | CONTACTO |
 
 

WWW.ARABEHISPANO.NET المـوقـع الـعـربي الإسـباني
موقع الكاتب والشاعر سعيد العلمي

WEB del escritor y poeta Saiid Alami

وجوديات
وجدانيات
القصيدة الوطنية والسياسية
قصص سعيد العلمي
الصوت العربي الإسباني
POESÍA
RELATOS de Saiid Alami
La Voz Árabe-Hispana
Artículos de archivo, de Saiid Alami

 

الأرض تنادي

سعيد العلمي

 

هذه الأرض تنادي شعبها والنازحينْ

هذه ملّتْ وعافَتْ حُفنةَ المستعمرينْ

أيها العـربي هـيا حطّم القـيدَ اللعينْ

حقق النصرَ ودمِّر كلَّ ظلمٍ لا تلينْ

هل كفاكَ أخي عويلاً ونحيباً وأنينْ

هل كفاكَ أخي بكاءاً واشتياقاً وحنينْ

حوّل الشوْقَ سلاحاً هائلاً لا تستكينْ

والبكاءَ المرَّ سماً للعِدى والغاصبينْ

واملأ الدنيا هديراً من تُراثِ الأولينْ

هكذا كانوا جدودك ذي كفاحٍ خالدينْ

أخضعوا الدنيا وذلّوا الأرض من بأسٍ يقينْ

هل تَرى تلك القلاعِ البالياتِ من السنينْ

والحصونِ الشامخاتِ كصفحةِ النصر المبينْ

***

هذه الدنيا اسمعي...أنني لسـتُ الجـبانْ

أنني أسـدُ الحروب ولا أخاف بها المَـنونْ

إسألي القَسْطَلَ عن جهادٍ عن كفاحٍ لا يُشينْ

عن مَـنونٍ خَـيّمـتْ ذلكَ اليـومِ الحَـزينْ

إسألـيها كم شهـيدٍ ماتَ مرفوعَ الجـبـينْ

ألصقوا بالأرضِ قلبَهُمُ وأدمعَـتْ العـُيونْ

وثـَراها باشتياقٍ عانَـقَ الدّمْعَ الـسَّخـينْ

***

يا بلادي لا تـراعي إننا لكِ ساهـرونْ

سوف أنسى كلَّ شوقٍ كلَّ دمعٍ والشجونْ

سوف أزحفُ كالعواصِفِ بالمدافِعِ والسَّفينْ

***

يناير 1966

أذيعَ معظم أبيات هذه القصيدة عبر إذاعة الكويت في 19 مارس 1966 في إطار برنامج (فلسطين) بصوت مقدمه الشاعر أكرم عرفات، فكانت هذه أول أبيات شِعرية لي تُقدَّمُ عبر الإذاعة.

DEJE AQUÍ SU COMENTARIO    (VER COMENTARIOS)


COMPARTIR EN:

Todos los derechos reservados كافة الحقوق محفوظة - Editor: Saiid Alami محرر الـموقـع: سـعـيـد العـَـلـمي
E-mail: said@saidalami.com