أخي

أخي

أخي

موقع الصحفي والأديب سعيد العلمي |
ALBUM DE FOTOS | LIBRO DE VISITAS | CONTACTO |
 
 

LA VOZ ÁRABE-HISPANA الصوت العربي الإسباني
موقع الكاتب والصحفي سعيد العلمي
WEB del escitor y periodista Saiid Alami

وجوديات
وجدانيات
القصيدة الوطنية والسياسية
قصص سعيد العلمي
الصوت العربي الإسباني
POESÍA
RELATOS
La Voz Árabe-Hispana
ARTÍCULOS ARCHIVO

said@saidalami.com

 

أخي

سعـيد العَـلمي

(إلى شقيقي نظيف وذكريات طفولـتـنا في نابلـس (فلسطين

ولي أخ شـقـيق أسـتـفـيئُ بـــه 
وقـتَ الهَجـير ِ مِنَ الحياةِ الفانيَهْ

ويـظلُّ لي نِـعــم الحـبـيـبِ إذا خــبا 
نـجـــمُ الصداقــةِ في التـخـومِ النائـيهْ

مهما تألـّــقـــَت الصداقـةُ في السّـما 
فالرّحــمُ سـبـْعٌ والرّحــيـمُ ثـــمانـيهْ

إن كـنـتُ ذا صـدقٍ صَـدَقــتُ صَداقـةً 
أو كــنـتُ ذا ديـن ِ حَــفِــظــتُ أخــا ً لــيَـه

قـد شــط ّ من نــبـذَ الشـقــيـقَ صـداقـةً 
!مَـنْ بــدّلَ الألــماسَ فـحْــماً ثانِـــيـَهْ ؟

هذا أخـي حــفـِـظ العـهـودَ على الـمدى 
حــتى ولـوْ عَــصَــفـــَـتْ رياحٌ عاتـيهْ

في قـــلــبـِه سكــنـتْ طفـولـتـــُـنـا معـاً 
والتوتـةُ الــمِعــطاءُ عِـــنـدَ السّاقـــــيه

ومـراتــعٌ سَــمْـحاءُ قـلَّ مـثـيــلـُـها 
أحــراشُــها الخـــَضْــراءُ دوْمـاً نادِيـَـه

وصخورُها الشمّاءُ كَمْ فرحَتْ بنا 
صِبـيانُ حـيّ ٍ يَـلحَـسونَ الآنـيـَه

يـرعون مِن توتٍ لتينٍ لوْزة 
والجـِـبْـنةُ البَيْـضاءُ تـُذكي العافِــيَهْ

وصُـنوْبَرُ الأحراش ِ ملءُ عـيونِهـِمْ 
خلف (العَـمارةِ) والبيوتِ الغافِـيَهْ(1)

عـيبالُ(2) يحـرسُهُم ويَرْقـُـبُ لهْوَهُم 
في كـنـْـفِ جِـرزيـمِ (3) العـيونِ الصافيهْ

حـيـثُ الثعـالـبُ كابَدَتْ مِن كَـيْـدِنا 
فالكـُـلُّ عِــفـريـتٌ ومِـنـّـا الـدّاهِــيـَهْ

والحُـصْرُمُ الفـتـّانُ نـقـصِفُ عُـمْرَهُ 
إذ نـَـلـتـَـهـِـمْـهُ كـما الجَــرادُ الـبادِيَهْ

والحـارسُ الـمِسـْـكينُ يلهـثُ خـلفـنا 
يَـرْغي ونـضْحَـكُ مِن قـلوبٍ خاويهْ

ولِـتـِـلـكـُمُ الأيامُ نـَـبْـضٌ بَـيْـنـَـنا 
اليـومَ وهيَ سَـحـيـقـة ٌ أو قاصِــيَـهْ

في نـِصْـفِ قـَـرْن ٍ قد مَضَتْ أحلامُـنا 
لـكِـنـّهـا الـذِكْـرى وتـبْـقـى دانـيه

بشوارع ٍ وأزقـّةٍ مَـسْـحــورَةٍ 
صَمَدَتْ لآلافِ السِّــنـين ِ وباقــيه

فـيهـا دَرَجْــنا حـوْلـَـنا أقـرانـُـنا 
كالعِـقـْـدِ والحَـبّاتُ فـيهِ سـواسِـيَهْ

حتى نـُـثِـْـرنا في البلادِ بلا عُـرى 
فإذا صِحـابُ الأمسِ كلٌ نادِيـَــهْ

وإذا أخي عـــنـّي بـعــيدٌ في الــدُّنـا 
سَـــفـَـــرٌ طويلٌ بَــــيْـنـنا كالـهاويـَهْ

لكــنــّهُ لـمْ يـَـنـْــسَ يَـوْماً جَـــذرَهُ 
لـمّا تـنــكـّــرَ غـَــيــْرُهُ لِـمـُـنـادِيَـهْ

وأخـي تـمسّـكَ بالـصِّــراطِ بـقــوّةٍ

جَـــبّارةٍ ... نـبَـذَ الـقــُـشـورَ البالِــيَهْ

صِــدْقٌ وطــيـبٌ، هـــذِهِ أخــلاقـُــهُ 
رجُــلٌ تسَـرْبـَلَ بالخـِـصال السّامـيَه

الناسُ تـعـْــرفُ خَـيــْرَهُ لا شَــرّهُ 
فالخــيـْـرُ فـــيهِ سَـريــرَة ٌ وعَــلانـيَهْ

ويـتـوهُ بـيْنَ كُــتــَـيــّبٍ ومُــجَـــلــّدٍ 
سَـعْـدي، يـقـولُ، وبَـهْـجَــتي بكِــتابــيَهْ

عَــهْـــدا ً أخـي أنـّي سأبـقـى شاخـِصـاً 
لـمـراتِــعٍ لــن أـنـسَ فـيـهـا زاويـَهْ

وغـدا ً سَــنــَسْـلـــُكُ عِـــقـــدَنا ونـُـعــيـدُهُ 
حَـــبـّاتـــُهُ الشّــيـْـبـاءُ لــيْسَـتْ خــاويَـهْ

تـــبّــا ً لأحــداثِ الحــياةِ لــَـكـَمْ بـِها 
مـِنْ مــُـثـْـــقـــِل ٍ للقـــلـــْبِ لا للــنـّاصِــيَهْ

ونــضُــمُّ جــِـرزيــماً وعــيــبالاً غــداً 
ونـُـــشاركُ الأتـــْرابَ سِــحْـــرَ اــلقافــِــيَهْ

**************

DEJE AQUÍ SU COMENTARIO    (VER COMENTARIOS)


COMPARTIR EN:



أخي

TWITTER

Todos los derechos reservados كافة الحقوق محفوظة - Editor: Saiid Alami محرر الـموقـع: سـعـيـد العـَـلـمي
said@saidalami.com
E-mail: said@saidalami.com