رسالةٌ إليها

موقع الصحفي والأديب سعيد العلمي |
ALBUM DE FOTOS | LIBRO DE VISITAS | CONTACTO |
 
 

LA VOZ ÁRABE-HISPANA الصوت العربي الإسباني
موقع الكاتب والصحفي سعيد العلمي
WEB del escitor y periodista Saiid Alami

وجوديات
وجدانيات
القصيدة الوطنية والسياسية
قصص سعيد العلمي
الصوت العربي الإسباني
POESÍA
RELATOS
La Voz Árabe-Hispana
ARTÍCULOS ARCHIVO

said@saidalami.com

 

رسالةٌ إليها

 سعيد العلمي

 

 وسيبقى حُـبُّـكِ مغروساً

 

في القلبِ

 

ولو بعـد التـِّسعـينا

 

ويـظـلُّ هواكِ

 

مـفـخرةَ الماضي السـحريِّ

 

وتظلُّ عُصارةُ غُـصـنِكِ

 

بَلْسمُ صَبـَواتي

 

وفروعُ حَـنانكِ وارفةً

 

فوقَ أصيلِ العُـمْرْ

 

ونَداكِ يُبَلـِّـلُ آنـّاتي

 

*

يا حُبـّاً  عَـذّبَـني زَمَـناً

 

وسقاني كأساً  مُـتـْرَعَـةً

 

بمريرِالشّـهْـدْ

 

كـبـّلـَني رمْشـُكِ في أمْـسي

 

واليومَ يُـهَدْهِـدُ ذاكِـرتي

 

وغَداةَ الـغَـدْ

 

أدمنتُ على ذِكرى نَهديْــكِ

 

ولـَـزِمـتُ المَـهْـدْ

 

من قالَ سَأقـْـلـِعُ عن هذا الإدمانْ

 

من قالَ بأنـّي مسكونٌ بالـجانْ!!

 

بل يـَسْكُـنـُني عـِفريتُ الوَجْـدْ

 

*

يا مَن رصَّـعـْتِ ليـالِيَّ

 

بنـُجـوم ِالوعْـدْ

 

وأوقدْتِ الشـّمْعَ بأعـماقي

 

فـَتـَبـدّا  القَـصْدْ

 

وأغدَقتِ بنـورٍ وضِـياءٍ

 

فـتلاشى الحَـدْ

 

حاورتِ الحـيرةَ في نـفـْسي

 

وأجَـدْتِ الـرَّدْ

 

وجَـعَلـْـتِ اللحْـظـَةَ في حـُبٍّ

 

مِرآةُ الـخُـلـْدْ

 

وجَعَلـْتِ الرَّعْــشَةَ في عـِشْـقٍ

 

مِنْ سَـمْـتِ السَّعْـدْ


*

ونـَقَضْتُ عُهـودَكِ في نـَزَقٍ

 

وحَـفِـظـْـتِ الـعَـهْـدْ

 *


  إنّـي ضَـيـَّعْــتـُـكِ يا حُـبـّاً 


ما فيـهِ قـَـرارْ

 

وفـَـقَـدْتـُـكِ يا مـوْجَ حَـياتي

 

يوْمَ الإعْـصارْ

 

وأضَعْتُ شِراعي ونُـجـومي

 

وَهَـوَتْ أقـمارْ

 

أنـّى لي دونكِ مِنْ نورٍ

 

كـَيـْـفَ الإبـْحــارْ!!

 

وسمائي صارتْ حالكةً

 

من دونِ نـَهارْ

 

ما لي في غـيـْرِكِ مِنْ قـَـبَـسٍ

 

هـيـْهاتَ شَرارْ

******


DEJE AQUÍ SU COMENTARIO    (VER COMENTARIOS)


COMPARTIR EN:



TWITTER

Todos los derechos reservados كافة الحقوق محفوظة - Editor: Saiid Alami محرر الـموقـع: سـعـيـد العـَـلـمي
said@saidalami.com
E-mail: said@saidalami.com