موقع الصحفي والأديب سعيد العلمي |
ALBUM DE FOTOS | CONTACTO |
 
 

LA VOZ ÁRABE-HISPANA الصـوت الـعـربي الإسبـانـي
موقع الكاتب والصحفي سعيد العلمي
Web del escitor y periodista Saiid Alami

شـعـر 3
شـعر 2
شـعر 1
قصص سعيد العلمي
Título tronco 5
POESÍA
RELATOS
ARTÍCULOS
ARÍCULOS ARCHIVO

www.saidalami.com

 

وجدانيات 2

أهـذي حـقـيقه ؟!

أهـذي حـقـيقه ؟!

سعيد العَلمي

 

(أمام نـعْـشِهِ قالت هامسَة دامعة تـُخاطبهُ)

  

ألا كـيـْـفَ تـخـونــنـي!

 

آهِ كـيـْـفَ تـَخـونــني!

 

أوحـيـدة ً تـرومـنـي!

 

ألسْتَ مَنْ يـَصونـَني!

 

هَلا نَـسَيْتَ كـَمْ وَعـَدتـَـنـي

 

ألّا  فـُـراقَ بـَيـْـنـَنا

 

ألّا حـياة َ دونَ حـُبـِّـنا!!

 

*

 

أنمْـشي معاً في دروبِ الحَياةْ

 

يدٌ في يدٍ وروحٌ  بروحْ

 

نـُداوي الجـِراحَ

 

ونـُعْـلي الصُّروحْ

 

حـتـّى وقـدْ صِرْتَ مِنـّي

 

كروحي...كقـلبي

 

وصرتَ رفـيقَ طريقي الوحيدْ

 

- طريقٌ تلاشـى بها كـُـلّ ضوءْ

 

رُوَيْدا ً... رُويدا ً... بـِمَرِّ السّـنينْ

 

سنينٌ تساقـَط َ فيـها الرِّفاقْ

 

هذا يـَساراً  وذاكَ  يـَمينْ

 

كَما يـتـساقـَط ُ حَـوْلي الوَرَقْ

 

إذا لـفـَـظـَـتـْهُ غـُـصونُ الشّجـَرْ

 

ليـُضْحي مَداسا ً

 

كأنْ لمْ يكـُنْ

 

عَـفـَـناً  يؤولُ عـديمَ الأثـَرْ

 

كما تـسّـاقـَـط ُ عَـبـَراتِــيـَهْ

 

علـى وَجْـنـَـتـَيَّ وقـوعَ الـقــَـدَرْ -

 

  تــُغـادِرُني الـيـَوْمَ

 

في سِـنـِيِّ الوَهَـنْ

 

مَـفـجـوعَـة ً...   بـِلا فـَـنـَنْ

 

فلا أنا مِنَ الشـّجَـرْ

 

ولا أنا مِنَ العَـفـَـنْ ؟!

*

 

ماذا دَهاكْ ؟!

 

ألا أنظـُرْ إلـَيَّ!

 

ماذا دهاكْ؟!

 

إلا اشْــفـِقْ عَـلـَيَّ

 

ألا ارحم دُموعِيَ والمُـسْ يـَدَيَّ

 

ألا ارحـَم أنيـنـي

 

ألا ارحَـمْ حَـنـيـنـي

 

حَـنـيـني إلـَيـْـكْ

 

وأنتَ الذي ما بـَرَحْتَ المَكانْ

 

تبـّـاً ليـَوْمـِيَ ... تـَـبـاً لـِبـَعـْدْ

 

تـَباً لـيـَوم ٍ يـتـيـمُ العَدَدْ

 

مـهْـما تكرّرَ عَـبْـرَ السِّـنينْ

 

هُوَ اليـَوْمُ ليـْسَ لهُ أيُّ غـَـدْ

 

لهُ ألفُ أمْسٍ

 

له ألـفُ قَـبـْـلْ

 

*

 

أتـَـذْ كـُرْ؟

 

يومَ التـَقَيْـنا هُنالِكَ وَقـْتَ السَّحَـرْ !!

 

وكُـنـّا سكارى بـِريقِ الصّـِغَـرْ

 

نـَطولُ النـّجومَ  ونـَبـْني القَـدَرْ  

 

ومِنْ يـَوْمِـهـا صِرتَ مِلكَ يـَدَيَّ

 

تـعـيـشُ وتـَحـيـا عـلى راحَـتَيَّ

 

فكيـْـفَ الفـُراقُ بسـِنِّ الكـِبـَرْ !!

 

أهذا صـَحيحْ!!

 

أم زاغ َ مِنـّي النـُّهى والبـَصَرْ !!

 

أهذي حـقـيـقهْ!!

 

هل العُمْرُ يـُضْحي بـيـَومٍ  دقيـقَهْ!!

 

أتـُصبـِحُ في الغَـدِ تـَحْـتَ الثـَرى!!

 

وأصْبـِحُ بـَعـْدَكَ بـَيْـنَ الوَرى

 

كمَنْ لا يـُحِـسُّ كـَمَنْ لا يـَرى

 

عـقـْـلي وقـَلـبيَ  تـَحـْتَ التــُّرابْ

 

أحيا ولكـنَّ روحي خـَرابْ

 

أهـذي حـَقـيـقهْ!!

 

أعِـشْـتُ حَياتيَ وَسْـط َ الضّبابْ!!

 

أكانتْ حَـياتِيَ مـَحْـضَ سَـرابْ!!

 

 * * * * *

نوفـمبر 1998

DEJE AQUÍ SU COMENTARIO    (VER COMENTARIOS)


Todos los derechos reservados كافة الحقوق محفوظة - Editor: Saiid Alami محرر الـموقـع: سـعـيـد العـَـلـمي
www.saidalami.com
E-mail: saidalami3@gmail.com